|

علاج جذر السن

علاج جذر السن، المعروف أيضًا بالعلاج اللبني، هو إجراء أسناني يتم لعلاج وإنقاذ سن مصاب بالتسوس الشديد أو العدوى الشديدة. يشمل هذا الإجراء إزالة اللب التالف أو المصاب من داخل السن، وتنظيف وتعقيم قنوات الجذر، ثم ملءها وإغلاقها تمامًا لمنع حدوث مزيد من العدوى.

أهمية علاج جذر السن:

1. اللب وهيكل السن: اللب هو النسيج اللين داخل السن، بما في ذلك الأعصاب والأوعية الدموية والأنسجة الرابطة. عندما يُصاب اللب أو يتعرض لالتهاب بسبب التسوس العميق، أو التشققات، أو الجروح، أو إجراءات الأسنان المتكررة، يكون من الضروري إجراء علاج جذر السن لإزالة اللب المتأثر.
2. متى يكون علاج جذر السن ضروريًا: يُوصى عادة بإجراء علاج جذر السن عندما يتعرض اللب الأسناني لضرر لا يمكن عكسه أو إصابة بالعدوى. ألم شديد في السن، حساسية مستمرة للحرارة أو البرودة، انتفاخ، حساسية، أو خراج مرئي في اللثة هي أعراض قد تشير إلى الحاجة إلى علاج جذر السن.
3. نظرة عامة على الإجراء:
– التخدير: لجعل الإجراء مريحًا، يتم تخدير السن والمنطقة المحيطة به بالتخدير الموضعي.
– إزالة اللب الملتهب: يتم إنشاء فتحة في السن للوصول إلى اللب وقنوات الجذر. يتم إزالة اللب المصاب أو الملتهب بعناية باستخدام أدوات أسنان خاصة.
– التنظيف والتشكيل: تنظيف وتشكيل قنوات الجذر باستخدام ملفات وأدوات صغيرة لإزالة أي أنسجة مصابة متبقية وإيجاد مساحة لمواد التعبئة.
– الري: يتم ري قنوات الجذر بمحلول مضاد للميكروبات لتطهيرها وإزالة الفضلات.
– التعبئة: تمت ملء قنوات الجذر التي تم تنظيفها وتشكيلها بمادة توافقية مع الجسم تسمى “جوتا-بيرشا”. تُوضع بشكل مشابه للمطاط وتُغلق تمامًا القنوات.
– الاستعادة: بعد علاج جذر السن، يتم ملء الفتحة التي تم إنشاؤها في السن بمادة حشو مؤقتة أو دائمة. في بعض الحالات، قد يتم استخدام تاج لتوفير قوة إضافية وحماية للسن المعالج.
4. العناية بعد العلاج: بعد علاج جذر السن، من المهم الحفاظ على ممارسات النظافة الفموية الجيدة وزيارة طبيب الأسنان بانتظام للفحص الروتيني. قد تكون هناك حاجة إلى تاج أسنان أو علاج استعادي آخر لاستعادة قوة ووظائف السن المعالج.

يُفهم عادة علاج جذر السن بشكل خاطئ على أنه إجراء مؤلم. ومع ذلك، بفضل استخدام التقنيات الحديثة والتخدير، يكون الإجراء عمومًا غير مريح أكثر من حشوة أسنان قياسية. في الواقع، الغرض من علاج جذر السن هو تخفيف ألم السن والتخلص من العدوى.

من خلال إنقاذ السن الطبيعي من خلال إجراء علاج جذر السن، يتم توفير العديد من الفوائد، مثل استعادة وظائف العض والمضغ الطبيعية، ومنع الأسنان المجاورة من التحرك، والحفاظ على المظهر الطبيعي للابتسامة.
من المهم استشارة طبيب الأسنان ذو الخبرة لتقييم حالتك السنية وتحديد ما إذا كان علاج جذر السن هو الحلا المناسب لحالتك.

هل لديك أسئلة؟

WhatsApp